خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

21.06.2017 (13:58)

عقد وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو إجتماعً مجلس القادة لوزارة الدفاع الروسية في مدينة كالينينغراد

اليوم في كالينينغراد عقد اجتماع مجلس القادة الخارجي لوزارة الدفاع الروسية تحت رئاسة وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو.

في بداية الاجتماع قدر وزير الدفاع موقفاً في الحدود الغربية الروسية ويتوجه "مسار التدهور".

"يرتبط ذلك بزيادة الأنشطة العسكرية لدول حلف ناتو في أوروبا الشرقية" – شدد وزير الدفاع.

يتم زيادة كمية وحدات الحلف في دول البلطيق وتحسين البنية التحتية للموانئ البحرية والمطارات والمنشآت العسكرية الأخرى.

في دول البلطيق وبولندا تنتهي عملية تشكيل 4 مجموعات تكتيكية بالكتائب وعدد عناصرها الإجمالي نحو 5000 عسكري وعندهم الأسلحة الفردية والمعدات العسكرية.

لا يزال إنفتاح القسم الأوروبي لنظام الدفاع المضاد للصواريخ العلمي للولايات المتحدة الأميركية. في عام 2018 م من المخطط أن تشغيل المنشأة المشابهة في بولندا بالإضافة إلى قاعدة نظام الدفاع المضاد للصواريخ في رومانيا.

تزيد شدة إجراءات التدريب القتالي والعملياتي في تشكيلات الحلف.

اليوم يتم إجراء تدريبات الحلف الواسعة "بالتوبس-2017" و"سابير سترايك-2017" بالقرب من الحدود الروسية حيث يشارك أكثر من 10000 عسكري و70 سفينة قتالية وسفينة للتأمين وحولي 70 طائرة مما في ذلك قاذفات ب-52 (B-52) الإستراتيجية الأمريكية.

"وهذا أكبر دليل لعدم وجود الرغبة لرفض السياسة المضادة لروسيا لدى شركائنا الغربيين. وتشير قمة ناتو الأيارية إلى ذلك فإن خلالها تم تحديد التحديات العلمية في صفوفها الإرهاب الدولي وروسيا" – أعلن وزير الدفاع.

ذكر أيضا أن "بالإضافة إلى الضغط السياسي والإعلامي والإقتصادي من قبل بعض بلدان تحاول أن تستفيد من القوة العسكرية كوسيطة الوصول إلى الأهداف السياسية الجغرافية".

"تعدي تلك الأفعال غير المبررة إلى تدمير نظام الأمن العالمي ويزيد مستوى عدم وجود الثقة المتبادلة وتدفعنا إلى إتخاذ التدابير المضادة على المحور الغربي الإستراتيجي قبل كل شيء" – شدد سيرغي شويغو وحادث أن روسيا ترد على الخطوات غير الصادقة مثل هذه بتحسين تكوين القوات القتالي ونظام إنتشارها.

حتى نهاية السنة سيكمل إنشاء حولي 20 تشكيل وقطعة عسكرية في المنطقة العسكرية الغربية ولهذا الغرض يتم بناء نحو 40 معسكر للإقامتها.

تتم هذه الإجراءات التنظيمية بالتزامن مع تزويد القوات بالأسلحة الحديثة. خلال نصف السنة الماضي فقط تم وصول أكثر من 300 قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية إلى قوات وقوى المنطقة.

تستعيد أكثر من 30 مجموعة تكتيكية بالكتائب والسرايا لإستخدامها القتالي الفوري وتزود بالعناصر والأسلحة والمواد المادية بشكل كامل.

لا يزال تدريب العناصر القتالي لكي يتحسن مستوى تأهيلهم في القوات كان أو في هيئات الإدارة العسكرية.

إستخلصنا من تفقد فترة التدريب الشتوي أنه يبلغ مستوى زيادة درجة التدريب القتالية في تشكيلات المنطقة 2,5 مرات بالنسبة لنفس الفترة لعام 2016م.

منذ بداية السنة عقدت أكثر من 100 تفقد مفاجئ في المنطقة العسكرية الغربية وأكد كفاءة القوات لإستخدامها القتالي.

بعد الهدوء الطويل عودت سفن أسطول البلطيق إلى مناطق المحيط الأطلسي ذات الاهتمام العملياتي.

قد بدأت الإجراءات التحضيرية لمشروع "الغرب-2017" الإستراتيجي المخطط حيث سيشارك العسكريون الروس والبيلاروس.

"في الأوقات المرسومة بالمعاهد الدولية سيحصل شركائنا على المعلومات عن المشروع بالتفاصيل عن طريقة القنوات الدبلوماسية كان أو وسائل الإعلام. يسمح للمراقبين والصحفيين الدوليين أن يزوروا إجراءاً" – وضح سيرغي شويغو وأشار إلى أن "مشروع "الغرب-2017" سيشمل أصغر كمية العسكريين والمعدات القتالية بالنسبة لمناورات دول ناتو مثل هذه في أوروبا".

إقترح وزير الدفاع موضوعاً تحقيق الأمن العسكري لروسيا في المحور الغربي الإستراتيجي والتدابير المتخذة في هذا الحصوص خلال اجتماع جلسة القادة.

شارك في اجتماع مجلس القادة لوزارة الدفاع الروسية قادة القوات المسلحة، مشرف حافظ مقاطعة كالينينغراد أنتون عليخانوف، ممثلو هيئات الإدارة الحكومية وتجمع الدفاع والصناعة.

التصميم: وزير الدفاع , اجتماعات
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node2 isCompatibilityMode=false