خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

12.10.2017 (10:35)

ذكر وزير الدفاع الروسي إلى تطوير التعاون العسكري الفني الناجح مع طاجكستان

اليوم في دوشنبه في إطار اجتماع مجلس وزراء الدفاع للدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة إلتقى وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو بنظيره الطاجكستاني الفريق شيرالي ميرزو.

وأعلن سيرغي شويغو أن "التعاون العسكري والعسكري الفني بين روسيا وطاجكستان يتطور بنجاح. نعقد مشاريع مشتركة متعددة تستهدف خفض الخطر وزيادة الاستقرار بالمنطقة. طبعا، كل ذلك مع أخذ الوضع في حدود طاجكستان بعين الإعتبار. أقصد قبل كل شيء أفغانستان والتحديات منها التي ترتبط بالأوضاء العاطلة عن إستقرار وتتمتع بالطبية المتغيرة بإستمرار. المتغيرة عن طريقة غير صحيحة".

وكما ذكر وزير الدفاع الروسي، "بالإضافة إلى ذلك، نناقش المساعدة والدعم والتطوير للقوات المسلحة الطاجكستانية. ولدينا خطة تحقيق البرنامج الشامل وإجراؤه بشكل جيد. أتوقع أننا نستطيع أن نناقش مراحل لاحقة لتحقيق هذا البرنامج".

وكذلك أشار إلى أنه هناك مسائل متعلقة بالقاعدة العسكرية الروسية وقال "إنها مسائل عادية. أعتقد أننا سنناقشها ونحدد حلا ملائما. فيما يتعلق بتعاونها في مجالات عسكرية وعسكرية فنية فهو مستمر وممتاز".

وفي هذا سياق حدث عن "إكمال تدريب 4 مجموعات تكتيكية بالكتائب والمجموعة التكتيكية الواحدة بالسرية من القوات المسلحة الطاجكستانية التي تخصص قبل كل شيء لحماية الحدود الطاجكستانية الأفغانستانية".

ذكر وزير الدفاع الروسي إلى أنه لهدف تقوية القوات المسلحة الطاجكستانية يتم تزويدها بمعدات وسلاح روسية.

وأضاف سيرغي شويغو إلى ان "في كليات ومعاهد وزارة الدفاع الروسية ندرب الملاك الرفيع المستوى لصالح الجيش الطاجيكي". وفقا لقوله حاليا في روسيا يدرس ما يزيد عن 560 عسكريا.

وكذلك في معسكرات قاعدة 201 العسكرية الروسية المتمركزة بطاجكستان بدأت دوائر تدريب الخبراء الصغار وفيها يدرب حتى نحو 1000 شخص سنويا. وتعتقد وزارة الدفاع الروسية ان من الضرورة زيادة عدد فعاليات التدريب العملياتي القتالي المشترك. وأعطى سيرغي شويغو مثالي للتعاون في هذا الإتجاه.

وكذلك أعلن أن المشاريع المشتركة مع قوات الرد السريع الجماعية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي من المخطط عقدها في أراضي طاجكستان تشرين الثاني هذه السنة.

وضح وزير الدفاع الروسي أن "من أجل تنفيذ المهام بشكل جيد ستشارك في هذا المشروع هيئات إدارة ووحدات المنطقة العسكرية المركزية وطيران أيضا".

ذكر سيرغي شويغو إلى أن التجمعات العسكرية الروسية والطاجكستانية في مناورات الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي بإنتظام.

في هذه السنة جرت تدريبات "التعاون" والأخوية الراسخة" بمشارة القوى الجماعية التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وكذلك أشار وزير الدفاع الروسي إلى أن في نهاية أيار في طاجكستان عقدت مناورات "دوشنبه مكافحة الإرهاب 2017" المشتركة وفي سيرها تمرنت وحدات المؤسسات الأمنية للدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة في تصفية فصائل مسلحة.

وقال سيرغي شويغو إن "لدى روسيا وطاجكستان مهام مشتركة في تحقيق الأمن وحفظ الاستقرار بمنطقة آسيا الوسطى. وبناء على ذلك، ننشأ علاقات بين وزارتينا. ومع ذلك نعبر عن الاهتمام الخاص في مجالات عسكرية وعسكرية فنية".

أعرب وزير الدفاع الروسي عن ثقته بتنفيذ الخطط والأهداف المخططة تماما مما في ذلك توقيع خطة التعاون بين وزارتي الدفاع لروسيا وطاجكستان لعام 2018م.

وفي دوره شكر شيرالي ريرزو روسيا وسيرغي شويغو شخصا على الإستهام في تحقيق الأمن في منطقة آسيا الوسطى.

التصميم: وزير الدفاع , الأسلحة والمعدات , أنشطة دولية , СМО СНГ
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node3 isCompatibilityMode=false