خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

19.03.2018 (22:05)

تقرير مركز المصالحة الروسي في سوريا عن العمليات الإنسانية (19 آذار 2018 )

وما زال مركز المصالحة الروسي مع الحكومة السورية والمنظمات الدولية عملها في تسوية الأزمة السورية عن طريقة سلمية وتطبيع الأوضاع الإنسانية في البلاد ومراعاة قرار 2401 مجلس الأمن للأمم المتحدة.

يعتبر الموقف العملياتي في مناطق تخفيف التوتر مستقراً وفقاً لوجهات النظر لجميع الأطراف المتنازعة.

ومع ذلك، على رغم من تشغيل نظام وقف الأعمال القتالية في كل أراضي سوريا لمدة 30 يوما ما زال مركز التنسيق المشترك تسجيل خروقات منفردة في أرياف حلب واللاذقية ودرعا.

هكذا‘ في منطقة خفض التوتر في إدلب خلال 24 ساعة الماضية تم تسجيل 8 خروقات وفي منطقة خفض التوتر الجنوبية - 6 خروقات.

وللمرة الأولى خلال 3 أسابيع لم يتم تسجيل أي تنفيذ رمايات على أحياء سكنية لمدينة دمشق ومشارفها. ورغم الهدنة المؤقتة في العاصمة تزيد الاوضاع في الغوطة الشرقية سوءا.

وتواصل العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية.

وعند دعم مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة تم تشغيل الهدنة الإنسانية الحادية والعشرين.

ومنذ بداية الهدنة الإنسانية خرج 525 شخصا من الغوطة الشرقية عبر معبر مخيم الوافدين. وفي المجموعة، من 28 شباط عبر 2241 شخصا الممر الإنساني.

وعبر الممر الإنساني من قرى عربين وحمورية وسقبا خلال 24 ساعة الماضية خرج 5521 شخصا من الغوطة الشرقية.

وفي المجموعة، منذ بداية العملية الإنسانية عند دعم مركز المصالحة الروسي خرج 79702 شخص ومعظمهم أطفال من الغوطة الشرقية. ولا يوجد أي خطر لحياتهم.

ومنذ بداية العملية الإنسانية يستمر خط الاتصالات لمركز المصالحة الروسي الحصول على 326 رسالة من قبل سكان الغوطة الشرقية خلال 24 ساعة. وهناك رسلات عن نهب.

ومساء 19 آذار حصل خط اتصالات المركز على معلومات ساكن منطقة الونار (الغوطة الشرقية) بشأن استفزاز مسلحين عند استخدام أسلحة كيميائية.

ووفقا لهذا الساكن، على سطح المبنى اشتغل المسلحون تربينا والى جانبه مواد كيميائية.

وفي المستقبل سيُستخدم تسمم سكان مدنيين كاتهام القوات السورية باستعمال أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين.

وأحاط مركز المصالحة الروسي علما هذه المعلومات وأرسلها الى الحكومة السورية.

ومن أولويات أنشطة مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة هو إنشاء ظروف لتسوية أوضاء إنسانية في سوريا وتقديم خدمات إلى سكان بحاجة.

و18 آذار نظم مركز المصالحة الروسي تقديم ملابس وأغطية الأسرّة الكتانية الى سكان قرية الحسينية بريف دير الزور.

ولغرض تقديم المساعدة الى السكان المدنيين الموجودين في معسركتي عدرة وخرجلة النازحين أوصل مركز المصالحة الروسي 3000 سل لأغذية وكذلك تم انتشار مطابخ ميدانية وتوزيع وجبات ساخنة الى 10.5 آلاف أشخاص.

وتم إيصال مياه لشرب إلى قرية خشام بريف دير الزور.

وقدم الأطباء الروس إسعافات إلى 113 سوريا محليا بما في ذلك 46 طفلا.

وبفضل إعمار البنية التحتية وإعادة الحياة السلمية إلى محافظات سوريا يرجعون السكان إلى ديارهم. وقد عاد 11 أشخاص إلى بيوتهم بريف حمص ورجعوا 637 شخصا من أهالي ضفاف الفرات الشرقية إلى منازلهم بريف دير الزور.

1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node3 isCompatibilityMode=false