خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

20.03.2018 (13:00)

وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو عقد إجتماعا أخرا عبر الفيديو مع قيادة القوات المسلحة الروسية

اليوم في المركز القومي لإدارة الدفاع لروسيا الإتحادية عقد وزير الدفاع جنرال الجيش سيرغي شويغو إجتماعا أخرا عبر الفيديو مع قادة القوات المسلحة الروسية.

وفي بداية الجلسة أبلغ وزير الدفاع مشاركي الإجتماع عن نتائج الانتخابات الرئاسية الروسية

لمساعدة اللجان الانتخابية في إجراء التصويت المبكر في المناطق النائية نشرت وزارة الدفاع حوالي 250 قطعة من المعدات بما في ذلك المروحيات والطائرات.

وجه سيرغي شويغو اهتمامه الخاص إلى الوضع في سوريا.

حاليا تحت قيادة مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة تجري العملية الإنسانية فريد من نوعه في الغوطة الشرقية.

وفي المجموعة، منذ بداية العملية الإنسانية عند دعم مركز المصالحة الروسي خرج 79655 شخص ومعظمهم أطفال من الغوطة الشرقية وتم تحرير أكثر من 65% أراضيها.

الجهود الرئيسية للضباط الروس تهدف بشكل أساسي إلى ضمان خروج المدنيين الآمن من المناطق المحاصرة وتنظيم وصول المساعدات الإنسانية الروسية لمن تم إجلاؤهم

تم إيصال 427 طن من المواد الغذائية إضافة إلى المطابخ الميدانية والبطانيات ومياه السرب و7100 فرش و91810 الوجبة الغذائية. تم توزيع الوجبات الساخنة بين 21840 المدني.

في وقت واحد في إطار العملية الإنسانية في شهر آذار رتب مرور 3 قوافل المساعدات الإنسانية من قبل الأمم المتحدة إلى ضواحي دمشق. ووزنها 445 طن.

يتم هذا العمل بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري.

وقال وزير الدفاع الروسي: "على الرغم من المحاولات المستمرة من قبل المسلحين لإخراج السلام عن مساره في الغوطة الشرقية، فنحن نتفاوض مع قادة الجماعات المسلحة بهدف وقف الأعمال العدائية وتجنب وقوع كارثة إنسانية هناك".

وبالإضافة إلى ذلك قال سيرغي شويغو أن يقوم مركز المصالحة الروسية بين الأطراف المتحاربة بإجراء العمل الإنساني في أجزاء أخرى من سوريا.

فهي تهدف إلى توفير المساعدة الطبية وتقديم الغذاء والضروريات.

خرجوا 3870 مداني عبر الممر الإنساني المنظم بمركز التنسيق الروسي الإيراني التركي في الجزء الغربي من منطقة التخفيف التوتر في محافظة إدلب الى حلب. وعاد 25684 شخص في دير الزور.

أشار وزير الدفاع إلى منذ بداية العملية العسكرية الروسية في سوريا في المناطق المحررة من الإرهابيين عاد أكثر من 1 مليون و 300 ألف لاجئ.

في نفس الوقت قال سيرغي شويغو ، يواصل الجانب الروسي مراقبة ممارسات الولايات المتحدة وبلدان التحالف.

وهناك نشاط قواتهم المسلحة حول سوريا. قد يستخدم المسلحون مواد سامة لإلقاء اللوم على القوات السورية واتهامها باستخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال سيرغي شويغو ان تم إحباط 3 محاولات من هذا النوع خلال الأسبوع الماضي

"تعتقد روسيا على يتخذون شركائنا الغربيين قرارات معقولة لوقف المغازلة مع الإرهابيين ودعم المبادرات السلمية الروسية في سوريا" - قال وزير الدفاع.

كما ركز وزير الدفاع على رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للجمعية الاتحادية والتي تحدد المهام الرئيسية التي تنتظرها البلاد في السنوات المقبلة.

في هذا الصدد أكد سيرغي شويغو أنه حول تنفيذ أوامر الرئيس في خطة أنشطة وزارة الدفاع حتى عام 2020 وبرنامج تسليح الدولة من أجل 2018-2027 مم.

يجب أن تستمر باستمرار زيادة حصة الأسلحة الحديثة وزيادة شدة التدريب القتالي وكذلك تحسين نظام الإستكمال.

التصميم: إجتماع عبر الفيديو , وزير الدفاع
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node3 isCompatibilityMode=false