خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

16.04.2018 (20:28)

تقرير الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف

كما وعدنا، نفذت وزارة الدفاع الروسية تحليل فاعلية غارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا وكذلك أفعال وحدات الدفاع الجوي السورية.

وأذكر بأنه 14 نيسان في ساعة من 0342 الى 0510 لتوقيت موسكو نفذت الولايات المتحدة وحلفاؤها غارات من البحر والأجواء على منشآت الجمهورية العربية السورية.

وتمت الغارات من البحر والأجواء من البحر الاحمر والخليج العربي والبحر الأبيض المتوسط ومنطقة التنف التي تحت سيطرة الولايات المتحدة بشكل غير شرعي.

وكشفت وسائل كشف الراداري 103 هدف الجوي ونفذت مرافقتها لاعتراضها.

ووفقا لبيانات رسمية من قبل ممثلي وزارات دفاع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا خُطط تنفيذ جميع الغارات على 3 منشآت السورية فقد، يعني 30 صاروخا المجنح وصاروخا جو-جو أو أكثر من ذلك على كل المنشأة.

ومع ذلك، تثير هذه البيانات شكوكا.

وإن جميع المنشآت السورية ليست ملاجئا تحت الأرض أو محمية بنظام الدفاع الجوي.

كما من ممكن مشاهدة صور فضائية منشرة بوسائل الإعلام الغربية هذه المنشآت هي ديار عادية على سطح الأرض.

وأود أن أذكر بأن وزن القسم القتالي لصاروخ "توماغافك" (Tomagavk) المجنح رهنا بالأنواع هو حتى نصف طن من معادل مادة ت.ن.ت.

ولهذا السبب لتدميرها كان من الكافي لا أكثر من 10 صواريخ على كل المشآة.

وتدل معاينة هذه المنشآت المدمرة في منطقة برزة ومدينة جرمانا على هذه التقديرات.

وكما نرى في الصورة الجوية لقرية برزة لا تتطابق طبيعة الدمار نتيجة الضربات مع دمار من 3- صاروخا المجنح.

والآن عما حدث في الحق.

والأغراض الحقيقية لغارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا 14 نيسان كانت ليست المنشآت في منطقة برزة ومدينة جرمانا فقط بل ومنشآت عسكرية سورية بما في ذلك مطارات.

ولصد هذه الغارات استخدام القوات السورية منظومات الدفاع الجوي التالي:

إس-200 (S-200) وإس-125 (S-125) و"أوسا" (Osa) و"كوادرات" (Kvadrat) و"بوك" (Buk) و"ستريلا" (Pantsir).

وأود أن أشير الى أن هذه المنظومات السوفيتية الصنع وتم إنتاجها منذ 40 سنة.

وخلال صد الغارات تم استخدام منظومة "بانتسير" (Pantsir) م/ط الروسية الصنع.

وأظهرت هذه المنظومة 100% فاعلية تقريبا.

وأريد أد أشدد على أن نظام الدفاع الجوي بنيت في إطار دفاع المنشأة وتلك المنشآت التي تحت حماية منظومات الدفاع الجوي صدت الغارات.

وفي المجموعة، دمرت وحدات الدفاع الجوي 71 صاروخا المجنح من 103.

على مطار دمشق الدولي تم إطلاق 4 صواريخ – وتم صد جميعها.

على مطار دووالي تم إطلاق 4 صواريخ – وتم صد جميعها.

على مطار ضمير تم إطلاق 12 صاروخا – وتم صد جميعها.

على مطار بلاي تم إطلاق 18 صاروخا – وتم صد جميعها.

على مطار الشعيرات تم إطلاق 12 صاروخا – وتم صد جميعها.

على مطار تيفور تم إطلاق 2 صاروخين – وتم صد جميعها.

على مطار المزة تم إطلاق 9 صواريخ – وتم صد 5 صواريخ.

على مطار حمص تم إطلاق 16 صاروخا – وتم صد 13 صاروخا.

ولا توجد أي دمار خطيرة لأي مطار.

ومع ذلك تم إطلاق 30 صاروخا وقنابل الموجهة على منشآت العلم في قريتي برزة وجرمني وتم تدمير 5 منها بوسائل الدفاع الجوي السورية.

وأود أن أشير الى فاعلية نظام الدفاع الجوي السوري.

وعند صد الغارات تم استعمال 112 صاروخ م/ط الموجه وبينها:

"بانتسير" (Pantsir) – تم إطلاق 25 صاروخا وإصابة 23 هدفا.

"بوك" (Buk) – تم إطلاق 29 صاروخا وإصابة 24 هدفا.

"أوسا" (Osa) – تم إطلاق 11 صاروخا وإصابة 5 أهداف.

"إيس-125" (S-125) – تم إطلاق 13 صاروخا وإصابة 5 أهداف.

"ستريلا-10" (Strela-10) – تم إطلاق 5 صواريخ وإصابة 3 أهداف.

"كوادرات" (Kvadrat) – تم إطلاق 21 صاروخا وإصابة 11 هدفا.

"إس-200" (S-200) – تم إطلاق 8 صواريخ ولم تصب أي هدف.

وأريد أن أضيف أن معدلات منخفضة لمنظومة إس-200 لا تسبب التباساً.

وتخصص هذه المنظومة لتدمير طائرات في المقام الأول.

ولكنه، دمرت هذه المنظومة مقاتلة إحدى دول مجاورة حاولت أن تخرق الحدود الجوية السورية.

وأظهرت المنظومات الروسية الصنع الأخرى على فاعليتها رغم أنه لدى الصواريخ كانت سرعة عالية.

1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node2 isCompatibilityMode=false