وزارة الدفاع الروسية : المزيد


02.11.2018 (14:35)

وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو عقد الإجتماع عبر الفيديو مع قادة القوات المسلحة

اليوم في المركز القومي لإدارة الدفاع لروسيا الإتحادية عقد وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو الإجتماع عبر الفيديو مع قادة القوات المسلحة.

وفي بداية العمل ذكر وزير الدفاع أن تاريخ 31 تشرين الأول أتمت السنة الدراسية في القوات المسلحة الروسية.

وكما شدد سيرغي شويغو على أن "الإنجازات الأولى تدلل على زيادة مستوى المهارات الميدانية والجوية والبحرية لدى عناصر القوات المسلحة".

وشاهدت القوات البرية تنفيذ ما يزيد عن 3800 مشروع التكتيكية.

وفي القوات الفضائية الجوية أنجزت الطواقم إجتياز أكثر من 380 ألف ساعة وتدريب 615 طيارا الجدد.

وشاهد الأسطول البحري تنفيذ ما يزيد عن 560 مهمة البحرية بيد 242 طاقما للسفن والغواصات.

وبلغت مدة الإبحار 15450 يوما.

وفي قوات الإنزال الجوي تم تنفيذ 168640 فقزا بالمظلة.

وإجتاز 17500 خبير دورات كيفية استغلال المعدات والأسلحة الحديثة وبفضل ذلك لدى الأفراد إمكانية إستخدام جميع المعدات الجديدة التي وصلت إلى القوات المسلحة.

وبما يتعلق بموضوع الإجتماع فتم النظر في عدة المسائل.

وموضوع أجندة اليوم الأول هو مجموعة "بوليمينت-ريدوت" (Redut-Poliment) الصاروخية البحرية للدفاع الجوي.

ووفقا لوزير الدفاع، "بفضل قدرات المجموعة من الممكن إصابة أية وسائل الإستهداف الجوي الواقعة أو ألمنظورة".

وخلال التجريبات الحكومية شاهد الأسطول الشمالي إطلاق ما يزيد عن 10 صاروخا من هذا النوع.

وبعد ذلك تم نقاش كيفية تحقيق متطلبات التسلح الحكومية في إنتاج مجموعة "أنغارا" (Angara) الصاروخية الفضائية الثقيلة.

وأعلن الوزير: "تعزيز إعداد الأقمار الصناعية الفضائية للاستخدام المزدوج والعسكري. وبهذا السبب ترصد الدفاع الروسية كيفية تحقيق المهمة".

وكذلك ركز الإهتمام الخاص على إنتاج طائرة إليوشين-76 إم دي - 90 أ (Il-76MD-A90) الثقيلة للنقل العسكري وإنشاء طائرة التزويد الحديثة بالوقود.

وكما وضح سيرغي شويغو، "بهذا الغرض يتم العمل البحوثي والبناء وعند إتمامه ستزيد قدرات الطيران على تحميل الحكولات الثقيلة ومسافات نقلها بيد الطيران المتخصص والبعيد المدى".

وخبر وزير الدفاع أن التجريبات الحكومية لطائرة النقل العسكري تقترب عن إتمامها.

وسيصبح النموذج الأول لطائرة التزويد بالوقود في الربعة الأولى من عام 2019.

وبالإضافة إلى ذلك، شاهد الإجتماع تقييم إنجازات مشروع "درع المحيط" في بداية شهر أيلول بالبحر الأبيض المتوسط.

وذكر سيرغي شويغو أن "الفعالية من هذا النوع جرت بعيدا عن الحدود الروسية في التاريخ الروسي لأول المرة".

وخلال المشروع تم التمرن في تدريب وتنفيذ الأعمال القتالية بيد مجموعة القوت والقوى المتعددة الصنوف.

وقامت سفن أسطول بلطيق والأسطول الشمالي بالتنقل البحري على مسافة ما يزيد عن 4500 ميل.

وإجتازت سفن أسطولة بحر قزوين مضايق نت البحر الأسود وبحر قزوين.

وقامت طائرات الطيران البحري بالنقل الجوي من مطارات بشمال البلاد وقرم والبلطيق إلى قاعدة حميميم الجوية عند إجتياز ما يزيد عن 5000 كم.

وفي المشروع شاركت طائرات توبوليف-160 القاذفة الصاروخية ومجموعات أ-50 للكشف الراداري والإستهداف وطائرات إليوشين-78 للتزويد بالوقود من قوام القوات الفضائية الجوية.

وفي البحر الأبيض المتوسط تم إنشاء تجمع القوى المتعددة الأساطيل من قوام الأسطول البحري وكان قادر على تنفيذ النطاق الواسع من المهام مع الأخذ في الحسبان بيئة دينامية.

وحققت القيادة العامة للأسطول البحري من مركز الإدارة بسنت بطرسبورغ والمقر الإضافي بميناء طرطوس السوري.

وكما شدد وزير الدفاع، "في غضون الفعالية تم إستخدام الأشكال التكتيكية الجديدة وأساليب إستخدام قوى الأساطيل والطيران" وأضاف أن "المشاريع من هذا النوع سيتم تنفيذها بشكل دوري".

وكذلك شاهد الإجتماع نقاش مواضيع البناء والإسكان.

وقام المجتمع البناء العسكري بتشغيل 2308 مبنيا ويزداد هذا المؤشر بمقدار 72 بالمائة مقابل السنة الماضية. 

ومع ذلك، كما وزير الدفاع، تم تكيز الإهتمام الخاص على إنشاء أغراض البنية التحتية العسكرية المؤثرة على القدرة القتالية لدى القوات المسلحة - أول شيء قوى الردع النووي.

وكذلك ركز الإهتمام الخاص على إنشاء تيكنوبوليس "إيرا" العسكري المبتكري وتقترب المرحلة الأولى من بناء التيكنوبوليس عن الإتمام.

ووفق لوزير الدفاع، من المخطط عقد الإجتماع الخارجي لمجلس قادة وزارة الدفاع في التيكنوبوليس في شهر تيشرين الثاني.

التصميم: إجتماع عبر الفيديو , وزير الدفاع
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
© وزارة الدفاع الروسية
ServerCode=node1