خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

28.11.2018 (13:05)

إجتماع مجلس قادة الدفاع الروسية تم في موسكو

اليوم في موسكو جرى إجتماع مجلس قادة وزارة الدفاع الروسية تحت إشراف وزير الدفاع جنرال الجيش سيرغي شويغو.

وعند تحديد أجندة اليوم، إقترح وزير الدفاع نقاش المقترحات في مجال تشكيل مشروع متطلبات الدفاع الحكومية لعام 2019 وفترة 2020-2021.

وشدد سيرغي شويغو: "في السنة القادمة ستواصل الدفاع الروسية زيادة القدرات القتالية لدى القوات من خلال تزويدها بسلاح حديث". 

وفي هذا الخصوص، بحلول عام 2019 ستصل مستوى تزويد قوات الإستعداد القتالي الدائم بأحدث نماذج الأسلحة والمعدات العسكرية إلى 67.2 بالمائة.

ومن المخطط تزويد القوات بما يزيد عن 1800 قطعة وتنفيذ إصلاح حول 1500 قطعة من نماذج الأسلحة والمعدات الرئيسية في القوات المسلحة.

وتعلق الموضع الأخر بتحقيق الأوامر الأيارية المكلفة برئيس روسيا في 2012 و2018 وتعليماته بناء على نتائج جلسات سوتشي في ما يتعلق بتحقيق خطة أنشطة الأسطول البحري من 2016 إلى 2020.

وذكر وزير الدفاع أن 70 سفينة وزورقا وصلت إلى أساطيل وأسطولة بحر قزوين من 2016. وتتزود أكثر السفن بمجموعات صواريخ الدقة العالية القادرة على إصابة الأهداف الساحلية الثابتة والأهداف البحرية من تكوين مجموعات القتال لحاملات الطائرات والمجموعات الهاجمة بالصواريخ.

وشاهدت هذه السنة وصول أحدث فرقاطة "أدميرال الأسطول السوفياتي غورشكوف" ذات أسلحة هجومية وسفينة "إيفان غرين" الكبيرة للإنزال وكاسحة "إليا موروميتس" للثلوج.

وبالإضافة إلى ذلك، في أقرب الوقت سيستلم الأسطول البحري سفينتي "أوريخوفو-زويفو" و"ميتيشي" الهجوميتين الصغيرتين وكذلك سفينة "فاسيلي بيكوف" الدورية من الطراز الجديد وهي قادرة على تنفيذ مهام صد التحديات الأمنية في منطقة الإبحار البعيدة بما في ذلك في مناطق القرصنة بالمحيط العالمي.

وأشار وزير الدفاع إلى مشروع مجموعة القوات والقوى المتعددة الأساطيل بالبحر الأبيض المتوسط الذي إستهدف إلى الحفاظ على الإستقرار بالشرق الأوسط.

وخلال المشروع، تمت التدريبات في تنفيذ الهجوم البرمائي وتزويد الطائرات بالوقود جوا وكشف الغواصات المعادية والخ.

وكذلك ذكر زيادة شدة التدريب القتالي.

وجرت 483 تدريبا التكتيكية البحرية وخلالها تم تنفيذ أكثر من 530 مهمة وعقدت ما يزيد عن 600 درس مع وحدات المشاة البحرية في مجال الإنزال البحري. ونفذ عناصر وحدات الإنزال والإقتحام ما يزيد عن 17 ألف قفز مظلي.

وعند تقييم الإنجازات، قال سيرغي شويغو إن تحقيق خطة أنشطة الأسطول البحري سيسمح لنسبة الأسلحة والمعدات العسكرية والتخصيصية الحديثة أن تصل إلى نسبة 62.3 بالمائة وتزيد القدرات القتالية لدى أساطيل وأسطولة بحر قزوين.

وبشكل خاص ذكر وزير الدفاع تحليلا لإنجازات التجربة لإنشاء التشكيلات من "النوع الجديد".

وصرح أنه في الظروف الحديثة تركز الجيوش الأجنبية إهتماما خاصا على تطوير مكوناتها المتحركة القادرة على الوصول إلى المناطق البعيدة عند تنفيذ الأعمال القتالية بنفسها.

وتحقق قدراتها القتالية وعلى الحركة بفضل الإستخدام المشترك عند القوام القتالي الوحيد مع تشكيلات المروحيات.

وخبر سيرغي شويغو أنه من حزيران إلى تشرين الثاني في قوات الإنزال الجوي جرت التجربة غير المسبقة في ما يتعلق بالمهام المكلفة بها والقوى المتعددة الأنواع المشاركة.

وأعلن وزير الدفاع أن "إنشاء التشكيلات من "النوع الجديد" إلا ستسمح زيادة القدرات القتالية لدى قوات الإنزال الجوي بل الوصول إلى إمكانيات العدو في القدرة على المناورة والرد الفوري عند إستخدام القوات".

وكذلك ناقش مشاركو الجلسة قائمة مواقع البناء لعام 2019.

وكما وضح سيرغي شويغو، تم تخطيط القائمة مع الأخذ في الحسبان حاجة القوات بأغراض البنية التحتية لإقامة المعدات الحديثة.

وذكر وزير الدفاع أنه في هذه السنة تم تجهيز المواقع ومناطق التمركز لإقامة أحدث مجموعات الأسلحة ومواقع إنتشار القطع والوحدات القتالية.

وركز الإهتمام الخاص على إنشاء البنية التحتية في القطب الشمالي وتحسين شبكة المطارات والموانئ.

وما زال تحسين ظروف إقامة القوى النووية الإستراتيجية.

وشدد وزير الدفاع: "خلال 6 سنوات الأخيرة تم تشغيل 4500 مبنى لصالح القوى النووية".

وتم إنشاء المعسكرات العسكرية الجديدة في جميع المناطق العسكرية.

وأكمل بناء وتم تشغيل المباني الرئيسية من تيكنوبوليس "إيرا" العسكري المبتكري ومساحتها الإجمالية 44.5 ألف متر مربع.

وقال سيرغي شويغو إنه مهمة مجتمع البناء العسكري لعام 2019 هي حفاظ على التقدم الراهن والنوعية العالية من الأعمال. يجب أن يتم تشغيل لا أقل من 3500 مبنى سنويا بالتزامن مع وصول الأسلحة والمعدات وخطط المواقع والتمركز ودفع المبالغ".

وفي إطار إجتماع مجلس قادة الدفاع الروسية تمت المراسم الإحتفالية - تسليم الرموز إلى القائدين الجديدين للمنطقتين العسكريتين الغربية والشرقية - الفريق أول ألكسندر جورافليوف والفريق غينادي جيدكو.

وفي جلسة مجلس قادة وزارة الدفاع شارك قيادة القوات المسلحة وممثلو الإدارة الحكومية والمنظمات الاجتماعية.

التصميم: اجتماعات
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node1 isCompatibilityMode=false