خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

08.10.2019 (12:48)

وزير الدفاع الروسي عقد اجتماع عبر فيديو مع قيادة القوات المسلحة الروسية

اليوم في المركز القومي لإدارة الدفاع لروسيا الاتحادية تحت رئاسة وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو تم اجتماع عبر فيديو مع قيادة القوات المسلحة الروسية.

وفي إطار تحضيرات الى اجتماعات في مدينة سوتشي تحت رئاسة القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية، تحدث وزير الدفاع الروسي عن معدلات تطوير القوات المسلحة الروسية.

وفي المقال الأول – إعادة تسليح الجيش والأسطول.

وشدد على أنه في هذه السنة لتنفيذ هذا المهمة تم دفع أكثر من 1.5 تريليون روبل وتم استعمال أكثر من 70% لاشتراء أسلحة ومعدات حديثة.

وحاليا حصلت القوات على أكثر من 2300 قطعة من المعدات الجديدة والمتطورة.

وأشار وزير الدفاع الروسي الى أنه تم تحقيق خطط الاشتراء لـ 47%. ومقابل السنة الماضية، تمت زيادة معادلة تزويد بأسلحة عالية التكنولوجيات لـ 6.7%.

وحتى نهاية السنة سيتم جزء الأسلحة الحديثة في القوات نحو 68%.

وأشار وزير الدفاع الروسي الى أنه خلال تحقيق متطلبات التسلح الحكومية تم إعراب عن اهتمام خاص في تحقيق برامج إحلال الواردات.

وكذلك تحدث عن تطوير أسطول الدعم.

وفي تشرين الأول سيزوَد الأسطول البحري بـ 4 سفن (الرافعة إس بي كي-54150 العائمة وقاطرة إر بي-283 وسفينتان دريئتان).

وفي متطلبات التسلح الحكومي لفترة حتى عام 2022 سيتم بناء 3 سفن و5 ناقلات.

وفي المجموعة، في إطار برنامج التسلح الحكومي حتى عام 2027 سيزوَد الأسطول بـ 176 سفينة لأسطول الدعم.

وأعرب وزير الدفاع الروسي عن الاهتمام في تربية الشباب العسكرية الوطنية.

وبعد ذلك تم بحث في تجديد ساحة تمركز طيران النقل العسكري.

وكما أشار سيرغي شويغو، تعتمد الكفاءة القتالية للقوات المسلحة الروسية على تنفيذ هذه المهمة.

وقال إنه حاليا يتم إكمال بناء إل-76 إم دي-90 أ وفي تشرين الأول ستستمر تجريباتها.

وفي أيار عام 2020 من المخطط إكمال تجريبات جوية طائرة التزويد بوقود.

ام طائرة إل-112 بي النقل العسكري، فيتم إكمال بنائها بما في ذلك مع وزن منخفض.

وبعد ذلك تمت مناقشة في أنشطة وزارة الدفاع في تصفية آثار الأضرار البيئية في منطقة القطب الأضرار البيئية.

وذكر وزير الدفاع الروسي بأنه في عام 2014 قرر القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية عن مشاركة القوات المسلحة في تنفيذ هذه المهمة.

ووفقا لخريطة الطريق تم العمل في أرخبيل نوفايا زيملا وجزيرتي كوتيلني وفرانغيل وقرب مطار ألي-كيل.

وتمت تصفية أكثر من 113 ألف كم مربع من الأراضي الملوثة.

وخلال الاجتماع عبر الفيديو تم تحديد خطوات مقبلة في تحسين الأوضاع البيئية في القطب الشمالي.

التصميم: إجتماع عبر الفيديو , وزير الدفاع
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node2 isCompatibilityMode=false